مصري فيت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نامل ان تكون في اتم صحه وعافيه
مصري فيت

منتدي لعلوم الطب البيطري وما يشملها


    زراعة حشيشه الرودس احدي اعلاف المستقبل

    شاطر

    admin
    Admin

    المساهمات : 2529
    تاريخ التسجيل : 22/03/2010
    العمر : 56
    الموقع : O.KATTAB@YAHOO.COM

    زراعة حشيشه الرودس احدي اعلاف المستقبل

    مُساهمة من طرف admin في الإثنين أكتوبر 18, 2010 6:21 pm

    زراعة حشيشة الرودس



    مقــدمة :

    تعتبر حشيشة الرودس من محاصيل الأعلاف النجيلية المعمرة والتي تستديم في الحقل إلى سنوات عديدة ، وهي تستخدم كعلف أخضر أو جاف لماشية الألبان و للأغنام والماعز . ورغم أن هذه الحشيشة هي حشيشة استرالية ، إلا أن الكثير من أصنافها مثل صنف (كتنبورا ) وصنف ( فاين كت ) أعطت نتائج مرضية جداً في بيئة المملكة .

    الوصف النباتي:




    حشيشة الرودس عبارة عن نبات عشبي معمر له جذور ليفيه تنتشر بالتربة مما يحسّن من بنائها وله ساق رفيعه اسطوانيه يصل طولها إلى 150سم مغطاة بالكثير من الأوراق الملساء التي يصل طولها إلى 45سم . والنورة محمولة على نهاية الساق وتتكون من 10- 20 سنبله . والجرام الواحد من البذور به 3900 بذرة مما يوضّح مدى خفة وزن تلك البذور مما يساعد على انتشارها بسهولة وانتقالها للحقول المجاورة بواسطة الهواء.

    إعداد الأرض للزراعة:

    يتم إعداد الأرض للزراعة بحرق بقايا المحصول السابق ثم حرث التربة بمحراث زنبركي على عمق لا يقل عن 20 سم ، ثم الري لمدة 10 أيام بغرض إنبات بذور الحشائش المتبقية في التربة ، ثم حرث الحقل باستعمال المشط القرصي لتقطيع الحشائش التي نبتت 0 بعد ذلك يتم نثر السماد المركب بواسطة ناثرة السماد ثم خلطه بالتربة بواسطة المشط القرصي ثم يسوى الحقل جيداً لضمان نزول البذور على أعماق متساوية في التربة .

    موعد الزراعة:

    أنسب وقت لزراعة حشيشة الرودس في المملكة هو شهري ابريل ومايو وتمتد الزراعة حتى أغسطس ويجب ألا تقل درجة حرارة التربة في الليل عن 20 درجة مئوية.

    معدل التقاوي:

    يعتمد معدل التقاوي وما يتبعها من كثافة النباتات على حيوية البذور النقية والمساحة المخصصة للزراعة فيحتاج الهكتار الواحد من التقاوي التي نسبة حيوية البذور النقية فيها 50 % من 15 – 20 كجم .

    ويلاحظ أن معدل البذار العالي يساعد في إنتاج سيقان نباتات دقيقة وسهلة المضغ بالنسبة للماشية .

    طريقة الزراعة:

    تزرع البذور إما نثراً أو بواسطة بذارة . ففي حالة زراعة البذور بطريقة النثر يجب خلط البذور بالرمل بنسبة جزء واحد بذور إلى خمسة أجزاء رمل وتنثر البذور بواسطة ناثرة السماد . وفي حالة الزراعة بواسطة البذارات الهوائية ، فإنها تزرع في سطور المسافة بينها 30 سم ، وعلى عمق لا يزيد عن 2 سم . ويمكن زراعة الحقل مرتين متعامدتين ، واستخدام نصف معدل التقاوي في كل مرة .

    التسميد:

    1- نثر 250 كجم / للهكتار من سماد داب وذلك قبل الزراعة ثم خلطه بالتربة بواسطة المشط القرصي . أما إذا كانت التربة والمياه فقيرة بالبوتاسيوم ، فيمكن استبدال سماد الداب بـالسماد المركب ( 12 : 35 : 8 ) بمعدل 300 كجم / الهكتار .

    2- يتم رش اليوريا باستعمال الرشاش المحوري بالمعدلات التالية:

    أ‌- عند عشرة أيام من الزراعة يستخدم 20كجم/ للهكتار.
    ب‌- عند خمسة عشر يوماً من الزراعة يستخدم 25 كجم/ للهكتار.
    ج - عند عشرون يوماً من الزراعة يستخدم 30 كجم/ للهكتار.
    د - بعد الحش يتم رش اليوريا كل خمسة أيام بمعدل 35 كجم/ للهكتار.

    3 – يتم إضافة 200 كجم من الداب أو السماد المركب بعد كل حشتين .
    4 - في حالة نقص العناصر النادرة في التربة وهي الحديد والنحاس والزنك والمنجنيز يتم رش 1,5 – 2 كجم/للهكتارشلات حديد ورش 1- 1,5 كجم/ للهكتار من كل من شلات النحاس وشلات الزنك وشلات المنجنيز.


    الــري:

    لاشك أن برنامج الري لحشيشة الرودس – كما هو الحال بالنسبة لجميع المحاصيل الحقلية - يتوقف على قوام التربة والظروف الجوية ومعدل سقوط الأمطار والوقت من العام وغير ذلك. ولكن على العموم يمكن لنا أن نضع برنامج الري التقريبي التالي للحقول التي تروى بنظام الري المحوري.

    - الأيام العشر الأولى بعد الزراعة يكون الري فيها متواصلاً وعلى أعلى سرعة دورانية للرشاش وذلك لضمان أعلى نسبة إنبات ممكنة لتقاوي القمح في التربة.

    - من اليوم الحادي عشر وحتى اليوم الثلاثين يمكن تخفيض السرعة الدورانية للرشاش بحيث لا تقل عن 24 ساعة/الدورة ، وذلك لتشجيع جذور النبات للتوجه إلى أسفل في التربة بحثاً عن الماء .

    - بعد ذلك يمكن تخفيض سرعة الرشاش أكثر بحيث تصبح كميات المياه المعطاة في الرية الواحدة أكبر والفترات الزمنية بين الرية والأخرى لا تقل عن 40 ساعة .

    - بطبيعة الحال فإن معدلات الري المذكورة سوف تبدأ تنخفض في شهر نوفمبر بسبب دخول فصل الشتاء وقلة البخر من التربة .

    مقاومة الحشائش:

    إذا تواجدت الأعشاب سواء الرفيعة منها أو العريضة بين نباتات الرودس بنسبة معقولة فلن يكون هناك داعي لمقاومتها كيماوياً لأن الحشتين أو الثلاث الأولى للمحصول كفيلة بالقضاء عليها. أما إذا كانت الحشائش منتشرة بصورة وبائية في الحقل فلا بد من مقاومتها بمبيدات الأعشاب الفعالة كي لا يؤثر وجودها بكثافة عالية في الحقل على جودة الأعلاف المنتجة (بالأخص للحشات الثلاث أو الأربع الأولى ) .
    راعة أعلاف الرودس

    الرودس (Chloris gayana) نبات معمر يلائم الظروف المناخية المدارية وشبه المدارية في جميع أنحاء العالم ويمكن زراعته في المناطق الزراعية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتتصف حشيشة الرودس بأن ساقه رهيف وأوراقه طويلة تتراوح ما بين 60 - 150 سم معتمداً على الصنف المزروع والظروف البيئية المحيطة به . محتواه من البروتين ما بين 8 - 13 % حسب الصنف المزروع ويوجد بعض العناصر الأخرى مثل ( البوتاسيوم - الفوسفور - الحديد _ المغنيسيوم ) وغيرها وهو مستساغ من قبل الحيوانات الرعوية وخصوصاً الأبقار .

    الأصناف والإنتا ج
    بعض الأصناف التي تجود زراعتها في دولة :-
    1. بيونير .
    2. المبا .
    3. بوما .
    4. كاتمبورا .
    5. سامفورد .
    6. فاين كت .

    وإنتاج هذه الأصناف تختلف حسب مواصفات كل صنف والظروف الجوية السائدة في المنطقة ، معدل إنتاج الأصناف يتراوح ما بين 12 - 20 طن للدونم / السنة أعلاف خضراء أو 5 - 7 طن / دونم / سنة كأعلاف جافة . وهذا يعتمد على معدلات الري والتسميد والعمليات الزراعية الأخرى وتباين الاختلاف في إنتاج الأصناف يعتمد على نوع التربة ونوعية مياه الري وأنواع ومحتوى الأسمدة المضافة والخدمة الجيدة للحقل . طريقة الزراعة
    تزرع حشيشة الرودس عادة تحت طريقة الري بالرش وللحصول على إنتاج جيد يجب أن لا تتجاوز ملوحة مياه الري 8 ملليموز كما يمكن زراعتها في التربة ذات الملوحة العالية التي تصل إلى 16 ملليموز / سم ( يساوي تقريباً 10000 ) جزء في المليون ) بإتباع نظام الري بالغمر مع مراعاة أن معدل الإنتاج يتناسب عكسياً مع معدلات .
    تحضير التربة للزراعةالملوحة داخل التربة ومياه الري. يمكن زراعة الرودس خلال فصلي الشتاء والربيع من كل عام . يبدأ من أكتوبر وحتى مايو . ولكن في ظروف دولة الإمارات العربية المتحدة يفضل زراعته خلال الأشهر من فبراير إلى نوفمبر والذي يتناسب مع مراحل نمو النباتات حيث تنمو بشكل جيد وتثبت نفسها في التربة لمقاومة حلول فصل الصيف .
    تحضير التربة للزراعة
    يتم حراثة التربة بشكل جيد ومن ثم تسويتها وترش كميات الأسمدة العضوية من مخلفات الأبقار أو الدواجن بمعدل 2 - 3 طن / دونم ومن ثم توزيع الأسمدة المركبة الكيماوية بمعدل 50 كجم / دونم . وتخلط جميعها مع التربة ثم توزع البذور بمعدل 3 كجم / دونم وتثبت بواسطة ( المدحلة / الرولر ) .
    الري
    بعد الزراعة تروى بشكل جيد لحين الإنبات وبعد ذلك يتبع برنامج ري لمدة تتراوح من ساعة إلى ساعتين كل يوم حسب نظام الري المستخدم. تحتاج النباتات خلال فصل الصيف إلى مدة ري أعلى من الفصول الأخرى . وخلال فصل الشتاء يمكن تخفيف إضافة مياه الري حسب الأحوال الجوية . وتتراوح مدة الري ما بين 45 - 60 دقيقة كل يومين في فصل الشتاء . حيث تكون الاحتياجات المائية أقل على المزارعين أن يضعوا في اعتبارهم مدى توفير المياه في المنطقة قبل إنشاء شبكة الري وتحديد المساحة التي تتناسب مع كمية المياه لأن النقص في معدلات الري خلال شهر الصيف يؤدي إلى نقص الإنتاج .
    التسميد خلال الزراعة
    برنامج التسميد الملائم للرودس خلال الزراعة كالتالي :-

    1. بعد الإنبات ووصول النبات إلى طول 10 - 15 سم تضيف كمية من السماد النيتروجيني ( يوريا ) بمعدل 5 - 10 كجم يوريا / الدونم . ويفيد إضافة نفس الكمية بعد 10 - 15 يوم من الدفعة الأولى .
    2. بعد كل حشة يضاف سماد يوريا مرتين بمعدل 5 - 10 كجم للدونم الأولى بعد أسبوع من الحش والثانية بعد أسبوعين من الإضافة الأولى .
    3. بعد كل حشتين يضاف السماد المركب والسوبر فوسفات بمعدل 25 كجم / الدونم . ويتبع هذا البرنامج طول مدة الزراعة والإنتاج .

    حش وتقليب وجمع حشيش الرودس
    توقيت الحش ضروري جداً في مزرعة الرودس. حيث يتجنب الحش المبكر للنباتات وأيضاً الحش المتأخر لأن الحش المبكر يقلل من كمية الإنتاج. أما الحش المتأخر فيؤدي إلى زيادة الأزهار وتكوين البذور مما يقلل المحتوى الغذائي للنبات . وأفضل توقيت للحش عندما نلاحظ تكون 60 - 70 % أزهار في المساحة المزروعة .
    بعد الحش نترك الحشيش مدة يوم أو يومين في الحقل حتى تجف ويتوقف المدة على الظروف المناخية السائدة عند القص. ويتم بعدها تقليب الحشيش بآله التقليب وتجميعه في خطوط منتظمة .
    وفي اليوم الثالث تستخدم ماكينة عمل البالات وبوزن من 8 - 10 كجم لكل باله. وفي المساحات الكبيرة ولغرض التصدير نستخدم ماكينة أكبر من هذا لعمل بالات دائرية بوزن 300 - 500 كجم / باله وتجمع البالات قبل أن يتغير لون الحشيش من مخازن خاصة ومسوقه للمحافظة على نوعية الإنتاج الجيد .
    وعادة يتم جمع الحشائش 7 - 8 مرات سنوياً .


    منقووووول




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 26, 2018 3:49 am