مصري فيت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نامل ان تكون في اتم صحه وعافيه
مصري فيت

منتدي لعلوم الطب البيطري وما يشملها


    فحص اللحوم في المجازر

    شاطر

    admin
    Admin

    المساهمات : 2528
    تاريخ التسجيل : 22/03/2010
    العمر : 56
    الموقع : O.KATTAB@YAHOO.COM

    فحص اللحوم في المجازر

    مُساهمة من طرف admin في الأحد مايو 22, 2011 8:39 pm

    فحص اللحوم في المسالخ من الالف للياء
    سوف اعرض في هذا الموضوع كل الجواني التي تحيط بفحص اللحوم واختصارات على شكل نقاط لكي يستفيد جميع الزملاء من هذه المعلومات ولتذكيرهم بمعلومات اخرى يعرفونها
    وابدأ بأسم الله الرحمن الرحيم
    لاحتوائها على
    بروتينيات كاملة القيمة الغذائية
    العديد من الفيتامينات و الأملاح والمعادن
    Vitamins B
    Vitamin A
    vitamin D
    iron ,calcium and zinc

    ولكن
    اللحوم يمكن أن تكون مصدر خطورة على الإنسان حيث تنقل اليه كثير من الامراض والجراثيم















    يوجد أكثر من 150 مرض تنتقل إلى
    الإنسان عن طريق الغذاء


    تنتقل الامراض إلى الإنسان عن طريق أللحوم من خلال
    الحيوان
    تلوث اللحوم أثناء مراحل تجهيزها المختلفة .
    تلوث اللحوم بميكروبات مصدره الإنسان علاوة على ذلك فان اللحوم أو منتجاتها تعتبر بيئة خصبة
    لكثير من ميكروبات التسمم الغذائي مثل
    السالمونيلا، بكتيريا القولون ، ايشيرشيا كولاى المعوية ، كامبيلوباكتر، الليستيريا وكلوستريديم برفرنجينز وغيرها

    فحص الماشية قبل الذبح

    من اهم الواجبات التى يجب ان يقوم بها الطبيب البيطري فحص ما قبل الذبح .ويتم الفحص اولا عند وصول الحيوانات إلى الحظائر مباشرة حتى يتم عزل الحيوانات المريضة والمصابة فورا, ويقوم الطبيب قبل الذبح بإجراء فحص ما قبل الذبح للتحقق مما يلي:-

    1-تحديد جنس وسن الحيوان .
    2-تحديد الحالة الصحية العامة للحيوان .حركة و سلوك الحيوان وحيويته.
    3-حالة التنفس والغشاء المخاطي للأنف.الجلد والشعر .درجة حرارة الحيوان.
    4-ملاحظات وجود اى خراريج، كسور ، جروح ، اسهال
    5-التحري عن الاصابات الجلدية والأمراض السرطانية الظاهريه .
    6-التحري عن العشار .

    ويتم عزل الحيوانات المريضه او المشتبه بها في صاله خاصه ليتم فحصها بدقه واصدار القرار المناسب بحقها لذبحها بوحدة الذبح الاضطراري واخذ العينات اللازمة وإرسالها للمختبر البيطري لإجراء الاختبارات المطلوبة وإتخاذ القرار المناسب حسب الحالة .

    فحص اللحوم بعد الذبح
    قواعد فحص اللحوم بعد الذبح

    يتم الكشف على الذبائح السليمة ظاهريا منها ويؤجل الكشف على اللحوم المشتبه في إصابتها بالأمراض إلى ما بعد الانتهاء من الكشف على اللحوم السليمة كون اللحوم المشتبه بها بحاجة إلى إجراء فحوص أكثر دقة أو إجراء فحوص مخبريه إذا استدعى الأمر.

    ويشترط أن يكون الكبد والرئتين والقلب وكل الأعضاء التناسلية والضرع مثبتة بالجثة تثبيتا طبيعيا أو أن توضع بأطباق محددة ومعروفة مع عدم التخلص من أي جزء من الأعضاء أو الأحشاء أو الغدد اللمفاوية أو اللحم وعدم عمل أي مقطع في هذه الأعضاء إلا من الطبيب البيطري.
    بعد الانتهاء من المعاينة واتخاذ القرار يتم تنفيذ أحد الإجراءات الآتية:

    إفراج غير مقيد للحوم:

    وهو التصريح الشامل للحوم والأحشاء باعتبارها صالحة للاستهلاك البشري دون شرط.إفراج مقيد للحوم : يتم الإفراج عنها شريطة إرسالها إلى مصانع أو معاملتها بالتمليح أو التجميد أو التخليل والتمليح أو التعقيم، وفي حالة عدم توفر الإمكانية تتلف اللحوم.

    الإعدام كليا
    وذلك بحجز واعدام الجثة وأعضائها بالكامل وذلك لعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري كونها مصابة بمرض عام أو أن التغيرات موضعية لا يتسنى فصلها عن اللحم أو أن يكون للحالة تأثيراً على الصحة العامة للحيوان.

    الاعدام الجزئي
    يتم الإعدام جزئيا من الجثة مع الغدد اللمفاوية التابعة لها باعتبارها مصابة بتغيرات مرضية محدودة ولا تؤثر على الحالة الصحية للحيوان

    الأمراض المعدية الواجب تبليغ السلطات البيطرية عنها:
    الحمى الفحمية.
    الطاعون البقري
    .الالتهاب البلوري الرئوي المعدي
    الحمى القلاعية
    الجدري
    داء الكلب.

    ومن أهم الحالات المرضية التي يتم اكتشافها بالمسالخ

    اليرقان Icterus or Jaundice

    ويحدث ذلك نتيجة لزيادة تركيز صبغات الصفراء ذات اللون الأصفر البرتقالي Bilirubin وكذلك ذات اللون الأخضر Biliverdin بالدم مما يؤدي لإصباغ الجسم باللون الأصفر خلافا للون الطبيعي
    وهنا لابد من التمييز بين الاصفرار الطبيعي مثل ( اللون الأصفر في الأبقار المسنه أو بسبب النوع أو التلون بصبغة الكاروتين الناتج عن العلف أو الحالات الوراثية من مادة الزانثوفيل Xanthophyl) والتي تعتبر لحومها صالحه للاستهلاك البشري وبين اليرقان الذي يتطلب إعدام الجثة

    فحص الذبائح


    فحص الذبائح البقرية:


    1- فحص الذبيحة: مثل وجود الهزال والكدمات والأورام والخراريج والكسور وتغير لون الذبيحة واليرقات. كذلك فحص الأغشية ونظافة الذبيحة ورائحتها.
    2- فحص الدم: يكون اللون أحمر داكن في حالات الحمى، وغير متجلط ولونه أسود في حالات الحمى الفحمية (Anthrax)، ولون أحمر مبيض في حالة السرطان الدموي، واللون الفاتح في حالة فقر الدم.
    3- فحص الرأس:
    أ‌- فحص جلد الرأس من الخارج لكشف الجرب والقراع وتحديد العمر عن طريق القرون.
    ب‌- فحص القواطع والأسنان لتحديد عمر الذبيحة.
    ت‌- فحص اللثة والأغشية المخاطية في الفم والشفتين لكشف بثور الحمى القلاعية (FMD) والطاعون البقري.
    ث‌- فحص عضلات الفم بعمل مقاطع بسمك نصف سنتيمتر لكشف الحويصلات الشريطية البقرية.
    ج‌- فحص اللسان بشقه طولياً لكشف الحويصلات الشريطية.
    ح‌- فحص العقد الليمفاوية بالرأس مثل النكفية وخلف البلعومية والفكية لكشف السل أو التضخم أو الاحتقان.
    خ‌- فحص التجويف الصدري لكشف حالة اللحم البقري الداكن الجاف. وفحص المرىء والقصبة الهوائية والقلب والرئتين وعقدهما اللمفاوية كما يلي:


    1- المرىء: يفحص لكشف وجود الحويصلات اللحمية وكذلك الديدان الجلدية مثل. Hypoderma bovis
    2- الرئتان: ملاحظة شكلها ولونها أو وجود التهابات رئوية أو خراج أو الحويصلات المائية
    Hydatid cyst أو إصابات السل.
    3- العقد الليمفاوية الرئوية: تفحص لكشف وجود السل.
    4- القلب: تفحص عضلات القلب بعمل (5) شرائح في عضلة البطين الأيسر للكشف عن حويصلات الديدان الشريطية والأكياس المائية .

    4- فحص التجويف البطني: مثل :


    أ- الكبد: ملاحظة تغير اللون والحجم والقوام. ويعمل قطع مائل للقنوات الصفراوية لكشف الحويصلات المائية والأورام والديدان الكبدية التي يتراوح طولها بين 2-8 سم. مع فحص الحوصلة المرارية والسائل المراري.
    ب- الطحال: يلاحظ تضخم الطحال إلى خمسة أمثال حجمه في حالة الحمى الفحمية (Anthrax) وكشف الأكياس المائية.
    ت- الكليتان: ملاحظة التضخم أو الضمور ويتم شقها لملاحظة الخراج الداخلي والإصابة بالسل والتهاب الكلية.
    ث- المعدة والأمعاء: لكشف السل والديدان والبثور المعوية.
    ج- الرحم: لكشف التهابات السل والخراج ولمعرفة وجود أجنة.
    ح- الضرع: عن طريق الشق لرؤية الغدد اللبنية والالتهابات البكتيرية أو السل. ويتم فحص العقد الليمفاوية فوق الضرع.
    خ- المثانة البولية: لكشف طفيليات البيروبلازما أو أنواع التسمم المختلفة.



    فحص ذبائح العجول:


    1- فحص تجويف الفم لكشف الحمى القلاعية ودفتيريا العجول.
    2- فحص المعدة الرابعة لكشف القرحات الهضمية.
    3- فحص الأمعاء الدقيقة لكشف إسهال العجول.
    4- فحص الكبد لوجود السل.
    5- فحص المفاصل والحبل السري لكشف الالتهابات.
    6- فحص الدهن الكلوي من ناحية المظهر والقوام.
    فحص الجاموس والجمال:
    تفحص كما في الأبقار. ولكن في حالة الجمال يجب فحص العقد الليمفاوية أمام الصدر مع فحص السنام والصدر لكشف الخراج.

    فحص ذبائح الضان والماعز:
    يتم التركيز على:

    1- مدى النزف والتيبس الرمي للذبيحة.
    2- فحص الرئتين لكشف الديدان الرئوية والأكياس المائية.
    3- فحص الكبد لكشف الديدان الكبدية والبقع.
    4- فحص العقد الليمفاوية أمام الفخذية وأمام الكتفية في الأغنام والماعز لكشف السل.
    5- فحص السطح الخارجي للذبيحة لكشف الديدان الجلدية.

    الأمراض التي تسبب إتلاف كل الذبيحة:

    1- الفطر الشعاعي المنتشر.
    2- الحالات المتقدمة من فقر الدم.
    3- الحمى الفحمية والجمرة العرضية.
    4- الكدمات الشديدة.
    5- السل المصاحب للهزال.
    6- الإصابة الشديدة بالحويصلات الشريطية.
    7- الهزال الباثولوجي (المرضي).
    8- الفساد العام.
    9- الحمى.
    10- الحمى القلاعية.
    11- اليرقان.
    12- الإلتهاب الضرعي الأنتاني الحاد.
    13- الروائح الغريبة المرضية.
    14- الوذمة (الأوديما) العامة.
    15- الإلتهاب الرئوي الحاد.
    16- التقيح الدموي.
    17- الحويصلات اللحمية المنتشرة.
    18- التسمم الدموي.
    19- الكزاز.
    20- السرطانات المنتشرة.

    الحكم عند فحص الذبائح:

    أ‌- إمرار الذبيحة للإستهلاك الآدمي: إذا كانت خالية من الأمراض والتشوهات.
    ب‌- إتلاف كل الذبيحة: كما في حالة الجمرة الخبيثة والطاعون البقري والحمى القلاعية.
    ت‌- إتلاف الذبيحة: حيث تتلف الأرباع الخلفية والأمامية عدا الجلد والأحشاء الداخلية.
    ث‌- الإتلاف الجزئي: إتلاف الأعضاء الداخلية كما في حالة السل الموضعي.
    ج‌- الإمرار المقيد بشروط:

    1- المعاملة بالطرق المختلفة: مثل المعاملة الحرارية (الطبخ أو التعقيم)، التمليح، التخليل، التثليج. حيث تباع كلحوم بدرجة ثانية مثل اللحوم ذات الروائح الغريبة واللحوم المصابة بالوذمة (الأوديما)، وقليلة الإدماء.
    2- التوزيع في مناطق محدودة: في حالة عزل الحيوانات أثناء الأوبئة.

    منقول




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:42 am