مصري فيت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نامل ان تكون في اتم صحه وعافيه
مصري فيت

منتدي لعلوم الطب البيطري وما يشملها


    تاثير اضافة الثوم لاعلاف الدواجن البياض

    شاطر

    admin
    Admin

    المساهمات : 2528
    تاريخ التسجيل : 22/03/2010
    العمر : 56
    الموقع : O.KATTAB@YAHOO.COM

    تاثير اضافة الثوم لاعلاف الدواجن البياض

    مُساهمة من طرف admin في الإثنين مارس 12, 2012 8:25 pm

    هذا البحث للدكتورة. زينب محمود أحمد عبده:رئيس بحوث :قسم بحوث تغذية الدواجن
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    هدف الدراسة :
    يهدف
    هذا البحث الي تقييم إضافة الثوم الطازج إلي علائق تطبيقية للدجاج البياض
    متساوية في محتواها من البروتين (18,5% بروتين خام) و تحتوي علي مستويين من
    الطاقة القابلة للتمثيل.

    طريقة العمل :
    العليقة
    الأولي احتوت علي مستوى منخفض ( 2700 كيلو كالوري / كجم عليقة) بينما
    احتوت العليقة الثانية على احتياجات السلالة ( 2900كيلو كالوري / كجم
    عليقة). تم إضافة الثوم الطازج ليحل محل (صفر, 1,5, 3%) من المخلوط الكلي
    لكل من العليقتين. و بالتالي تم استخدام 6 علائق في تصميم إحصائي متداخل
    (2x 3).

    تم
    اختبار هذه العلائق باستخدام عدد 90 دجاجة بياضة عمر 25 أسبوع من نوع
    البوفانز الأبيض. تم توزيعها عشوائيا إلي 6 مجاميع بكل منها 15 دجاجة في
    بطاريات.

    النتائج :
    أوضحت
    نتائج هذه الدراسة احتواء الثوم الطازج علي 80,87% رطوبة, 19,13% مادة
    جافة, 17,80% مادة عضوية, 3,79% بروتين خام, 0,3% دهن خام, 1,86% ألياف
    خام, 1,33% رماد و 11,85% مستخلص خالي الازوت مما يوضح قيمته الغذائية
    بالإضافة إلي محتواه من المواد الاخري الفعالة.

    كما
    أدت إضافة الثوم الطازج (بغض النظر عن مستوي طاقة العليقة) إلي انخفاض
    المأكول و تحسين معامل التحويل الغذائي. لم يكن هناك فروق معنوية في الأداء
    الإنتاجي للطيور المغذاة علي العلائق المحتوية علي المستوي الأول أو
    الثاني من الطاقة.

    أدت العلائق المحتوية علي 3% ثوم طازج إلي تحسين معنوي في متوسط وزن البيض بينما أدت إلي انخفاض معنوي في معدل إنتاج البيض.
    أعطت
    العلائق المحتوية علي احتياجات السلالة من الطاقة المضاف إليها الثوم
    الطازج بمستوي 1,5% أفضل معامل تحويل غذائي, يليها العلائق المحتوية علي
    الطاقة المنخفضة مضافا إليها 3% ثوم طازج. كما أدت العلائق الأخيرة إلي
    الحصول علي أفضل كفاءة اقتصادية مقارنة بالعلائق المحتوية علي احتياجات
    السلالة من الطاقة الممثلة بدون إضافة الثوم.

    أدت
    إضافة الثوم الطازج بمستوي 1,5 أو 3% إلي خفض غير معنوي للدهون الكلية
    لصفار البيض بمقدار 13,9 أو 7,7% علي التوالي بالمقارنة بالكنترول (بدون
    ثوم).

    إضافة
    الثوم الطازج إلي العلائق المنخفضة في الطاقة أدت إلي تحسين معاملات هضم
    العناصر الغذائية بينما أدت إلي خفض قيم معاملات هضم الدهن الخام.


    الخلاصة :
    أظهرت
    النتائج العامة لهذا البحث خاصة عند أخذ الجدوى الاقتصادية في الاعتبار أن
    إضافة الثوم الطازج بنسبة 1,5% إلي العلائق المحتوية علي احتياجات السلالة
    من الطاقة أو بنسبة 3% من مخلوط العليقة المحتوية علي مستويات منخفضة من
    الطاقة حسنت الاستفادة من هذه العلائق حيث أدت إلي الحصول علي أفضل أداء
    إنتاجي و حيوية للطيور و كذلك تحسين جودة البيض و خفض محتواه من الدهون
    الكلية.








    منقول

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:43 am